19 يناير 2017

معمارية Maxwell - و ما الذي تقدمه في عالم العاب الحاسب الشخصي

التقنيات الرسومية للمعماريات

ظهرت منذ بضعة أعوام بعض الأتجاهات الجديدة في تقييم أداء البطاقات الرسومية، وبدأت تظهر تجربة اللعب أو سلاسلة اللعب كأحد المعايير التي تحكم أداء البطاقات عوضاً عن زيادة الأداء فقط ، يتم هذا بالربط بين معدل الأطارات في اللعبة و معدل الأنعاش في الشاشة ومعدل الإستجابة البشرية والعمل على التزامن بينهم ليحصل المستخدم على تجربة لعب سلسلة وصورة نقية وبدون عيوب أو تشوهات.

لذ نجد كثير من المجهود المبذول من قبل الشركات في سبيل إبتكار العديد من التقنيات وتحسين برامج القيادة للعمل على تقليل المشاكل و العيوب التي تؤثر على تجربة اللعب في هذا الجزء سنتعرف على عدد من التقنيات الخاصة بشركة Nvidia (التي بدأت تقدمها منذ طرح معمارية Kepler و هي المعمارية التي إعتمدت فيها الشركة على مفهوم تجربة اللعب) و التي تعمل على تحسين تجربة اللعب. تنقسم تقنيات البطاقات الرسومية الي فئتين الأولى هي تقنيات الأداء و تشمل مثل التحكم في الحرارة و تردد المعالج – و الفئة الثانية هي تقنيات المؤثرات البصرية و الرسومبات مثل ممانع التعرج – الإكساءات – الظلال و غيرها 

تقنيات الأداء 

تقنية Adaptive Vertical Sync

هي تقنية خاصة تقدمها Nvidia و هي عبارة عن تحسينات على تقنية V-Sync التقليدية التي تعمل على تزامن معدل الإطارات في اللعبة مع معدل الإنعاش في شاشاتك و الذي يبلغ عادة 60 إطار في الثانية ، فعندما يقل معدل الإطارات لديك عن 60 أطار يتم خفض التزامن الي مستويات اقل 30 او 20 إطار مما يؤدي لظاهرة التقطيع.

و للتخلص من ظاهرة التقطيع يجب غلق خاصية V-Sync و لكن هذا يؤدي لمشكلة أخرى في حال زيادة عدد الإطارات عن 60 إطار في الثانية وهي المعروفة باسم Tearing Line مما يسبب عيوب و تشوهات في الصورة بسبب عدم انتظام ظهور الإطارات على الشاشة.

لذا نجد انه في حال عدد الإطارات المنخفض يفضل غلق خاصية V-Sync لتلافي التقطيع و لكن عند زيادة عدد الإطارات يفضل تفعيل V-Sync لتلافي Tearing Line و هو أمر صعب تحقيقه أثناء اللعب.

وهذا ما قامت Nvidia بتقديمه في خاصية Adaptive VSync ، فعند تفعيلها من لوحة التحكم يتم بغلق تلقائياً خاصية VSync في حال انخفاض عدد الإطارات عن 60 إطار لتجنب مشاكل التقطيع وتفعيلها في حال زيادة عدد الإطارات لتفادي مشكلة Tearing مما يوفر تجربة لعب متميزة و سلسلة الأمر الجيد هنا هو توفير Nvidia لمستويين من هذه التقنية ، الأول هو المستوى العادي بكامل معدل الإنعاش و الثاني لنصف معدل الإنعاش للشاشة و هذا يفيد في حال انخفاذ معدل الإطارات للعبة و يمنح المستخدم حرية كافية خاصة مع البطاقات المتوسطة او الألعاب ذات المتطلبات العالية.

 

تقنية 2 GPU Boost

قامت Nvidia بتقديم عدة تقنيات لتوفير الطاقة بالمعالجات الرسومية والتي كانت توفر عدد محدود من الترددات الثابتة التي يعمل عليها المعالج الرسومي في حالات معينة.

Gpu-boost-2-APCW

قدمت الشركة مع معمارية Kepler تقنية GPU Boost ( بشكل يشبة تلك التي تعمل بالمعالجات المركزية ) حيث يتم قياس حجم الطاقة والحرارة و درجة الإستخدام للمعالج الرسومي كل 100 مللي ثانية ليتم تعديل تردد المعالج الرسومي ليتناسب مع الأداء المطلوب مما يمنح المستخدم تجربة لعب سهلة و ممتعة.
النسخة الثانية من هذه التقنية و التي ظهرت عائلة بطاقات الجيل السابع GTX 700 تتيح معدل أداء أفضل ب 3% الي 7% عن النسخة الأولى منها، يتم التحكم في هذه الخاصية عن طريق باقة البرامج و العتاد لضمان السرعة و الكفاءة في التحكم في تردد المعالج الرسومي وقياس مستويات إستهلاك الطاقة و الحرارة.

gpu-boost-more-control-APCW

و قد تم تطويرها ليتم التحكم بزيادة التردد عن طريق درجة الحرارة و الفولت المستخدم للمعالج الرسومي – بحيث تكون درجة الحرارة المحدد الأول و في حال إستخدام نظام بريد فعال ( تبريد مائي مثلاَ) يصبح مقدارالفولت القصى هو المحدد للتردد – و يمكن للمستخدم التحكم فيها عن طريق برامج خاجية – خلاف برامج القيادة.

تقنية G-SYNC

G-Sync-Lag & Stutter-APCW

تأتي مشاكل LAG, Stutter and Tearing كأحد أكثر المشاكل المؤرقة لمحترفي الألعاب حيث تتسبب فقدان في سلاسلة اللعب و قد حاولت Nvidia حل المشكلة عن طريق تقنية Adaptive V-Sync و لكنها لم تقضي تماما على المشكلة – تتكون هذه المشكلة من عدة عناصر منها الشاشة و هي العنصر الثابت فيها حيث لا يتغير أدائها بإختلاف البطاقة الرسومية أو أعدادات اللعبة و من هنا أتت هذه التقنية.

G-Sync-APCW

تقوم هذه التقنية بالعمل على القضاء على Stutter and Tearing و تقليل Input Lag عن طريق رقاقة خاصة داخل الشاشة تعمل على جعل التزامن يتم بين الشاشة و المعالج الرسومي عوضاً عن أن يكون التزامن بين المعالج الرسومي و الشاشة.

G-Sync-Solved-APCW

حيث يعمل هذا التزامن بين معدل أنعاش الشاشة و عدد الإطارات التي ينتجها المعالج الرسومي بحيث يجعل الشاشة تحتفظ بالأطار الحالي – اخر أطار مرسل لها – دون أي تغيير حتى يتم إرسال الأطار التالي من المعالج الرسومي و هذا يقضي بشكل كبير على مشاكل Stutter and Tearing ويعمل على تقليل Input Lag بشكل كبير مما يمنح اللاعب كل التركيز اللازم في مغامرته و يرفع مستوى تجربة اللعب.

صفحة: 1 2 3 4 5 6

Article Tags

Related Posts