27 مارس 2017

الإنتهاء من المواصفات القياسية لمنفذ USB Type-C الجديد

USB-IF

من منا لم يعاني كثيراً من محاولات تركيب كابلات USB الخاطئة خاصة من خلال منافذ USB الخلفية للحاسب الألي – و احيانا الأمامية  🙂 –  أخيرا وضع احدهم نهاية لهذه المعانة – فبعد أكثر من سبعة عشر عاماً من ظهور منافذ USB بشكلها الحالي –  تم إلانتهاء من المواصفات القياسية الموحدة لمنفذ Type-C connector الجديد بواسطة  USB 3.0 Promoter Group التي تضم عدد الشركات الرائدة مثل أنتل و مايكروسوفت و HP الأسبوع الماضي واصبح جاهزاً للإنتاج.

USB-Type-C -IDF

بداية الإعلان الحقيقي عن منفذ Type-C connector المعروف أيضاً بـ Reversible USB connector منذ أن اعلنت شركة إنتل عن المنفذ الجديد  المعروف بـ Type-C connector ضمن فاعليات مؤتمر إنتل للمطورين في إبريل الماضي – المثير هنا هذا المنفذ هي واجهته التي تسهل عملية تركيب الكابلات بشكل كبير دون الالتزام باتجاه معين ،

يأتي المنفذ بنفس حجم منفذ USB 2.0 Micro-B الحالي و هو ما يجعله مناسب لكافة أنواع الأجهزة من الحاسب الآلي حتي الهواتف – و يدعم المنفذ معيار USB 3.1 الجديد الذي يسمح بنقل بيانات تصل حتى 10Gbps وإمكانية توصيل طاقة حتى 100 وات – المؤسف هو عدم التوافقية بين المنفذ الجديد و المنافذ الموجودة حالياً – و كحل جزئي لهذه المشكلة تضمن المواصفات القياسية للمنفذ الجديد إنتاج كابلات تحوي في كلا من المنفذين Type-C to Standard-A لتتيح للمستخدمين تشغيل أجهزتهم الحالية ،

USB Type-C

المنفذ الجديد يفتح أفق واسعة في مجال توصيل الأجهزة الفرعية مع سرعة نقل بيانات كبيرة 10Gbps وقدرة توصيل تيار كهربي تصل الي 100 وات – و يمكنا ان نستنتج من حجم المنفذ المشابه لـ USB 2.0 Micro-B – الاتجاه العام في الصناعة لدعم الأجهزة اللوحية والأجهزة المحمولة فائقة النحافة، بالنسبة للحاسب الألي PC نعتقد ان الأمر مازال مبكراً على ظهور المنفذ الجديد في اللوحات الأم –مثلما حدث مع منفذ USB 3.0، ومع عدم التوافقية مع المنافذ الأقدم – رغم وجود كابلات Type-C to Standard-A  – سيأخذ منفذ USB بشكله الحالي بالإختفاء تدريجياً من الأجهزة والمحلقات الطرفية ليلحق بالعديد من رفقاء الكفاح مثل Serial port وParallel portالتي تنحت جانبا في سبيل الأحدث والأفضل.

Article Tags

Related Posts