24 يناير 2017

هل تؤثر مبيعات الحواسب اللوحية والهواتف الذكية على مبيعات اجهزة الكمبيوتر الشخصية ومُعدل نموها !

مُنذ ان بداء اطلاق الحواسب اللوحية والهواتف الذكية ولاقت اقبال كبير جدا مع اول اطلاق لها مكنها هذا الاقبال من الحفاظ على مُعدل نموها وانتشارها العالمي بشكلٍ مُتصاعد ! وجاء هذا النمو السريع على حساب مُعدل نمو اجهزة  الحواسب الشخصية سواء محمولة او مكتبية  ، والتي بقيت ثابتة خلال الربع الثاني من العام وفقاً لدراسة نشرتها مؤسسة جارتنر يوم الاربعاء الماضى .

حيثُ اوضحت هذة الدراسة  مدى اقتراب شركة لينوفو من احتلال الترتيب الأول  فىما يخُص مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصي من شركة HP  التي استطاعت الحفاظ بصعوبة على لقبها كأحد اكبر مصنّعى الحواسب الشخصية في العالم، بينما تُنافس شركة لينوفو بقوة فى هذا المجال بمُعدل نمو قوى بفضل عمليات الاستحواذ التي قامت بها وأسعارها المنافسة وجودة مُنتجاتها بحسب التقرير الذى كان قد اوضح ان العدد الكُلّي لشحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصي قد وصل إلى 87.5 مليون وحدة، في انخفاض بنسبة 0.1% مقارنةً  بنفس الفترة من العام الماضي.

وقد افاد التقرير ايضا فى مُفاجئة من العيار الثقيل  إن المستهلكين اصبحو ينفقون مبلغا أقل على الحواسب الشخصية على عكس ما ينفقونة على الهواتف الذكية والحواسب اللوحية فهُم ينفقون المزيد من المبالغ !  ومن خلاص هذة الدراسة يتبين بوضوح ان الدول النامية وصلت سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصي إلى حد الإشباع والاكتفاء .

أما مؤسسة IDC فقد أكدت في دراستها أيضاً تراجع شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصي بنسبة 0.1% عالمياً، وذلك على عكس توقعها في مايو الماضي بنمو سيصل إلى 2.1% ، وأضافت الشركة بأن التباطؤ الاقتصادي في الصين هو أحد الأسباب التي أثرت سلباً على شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصي.

وانخفضت شحنات الكمبيوتر الشخصي في الولايات المتحدة بنسبة 5.7% مقارنةً بالعام الماضي وهى نسبة ضخمة الى حد ما ، وبنسبة 1.7% في أمريكا اللاتينية، بينما نمت بنسبة 1.9% في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وبنسبة  2% في آسيا و 2%أيضاً في اليابان.

وقد ألحق هذا التباطؤ ضرراً بمصنّعي الشرائح ومصنّعي أجهزة الكمبيوتر الشخصي على حد سواء، فقد خفّضت شركة AMD توقعات أرباحها في وقت مبكر من هذا الأسبوع بناءاً على الإنفاق الضعيف للمستهلكين والمبيعات الضعيفة في الصين وأوروبا. وقالت بأن السبب هو أن الشركات المصنّعة لأجهزة الكمبيوتر الشخصي اشترت عدداً أقل من الشرائح عمّا كان متوقعاً.

وشحنت إتش بي 13 مليون حاسب شخصي خلال الربع المنصرم، بانخفاض نسبته 12.1 بالمئة وأصبحت تمتلك 14.9 بالمئة من الحصة السوقية. في ذات الحين ارتفعت شحنات لينوفو بنسبة 14.9 بالمئة إلى 12.8 مليون وحدة، مما منح الشركة الصينية 14.7 بالمئة من الحصة السوقية.

واحتلت آيسر الترتيب الثالث بارتفاع نسبته 3.6 بالمئة بعدد شحنات وصل إلى 9.6 مليون وحدة و11 بالمئة من حصة السوق.

بينما احتلت DELL المركز الرايع بعد انخفاض شحناتها بنسبة 11.5 بالمئة.

فهل تتوقع ان سوق اجهزة الكمبيوتر الشخصية سوف ينهار تدريجيا فى السنوات المُقبلة فى ظل وجود الحواسب اللوحية والهواتف الذكية المُتقدمة ؟

 

Article Tags

Related Posts